مهاراتهتعرف وتتنور

قائمة التحقق الناجحة في التسويق الموجه عبر البريد الإلكتروني – التسويق بالبريد الالكتروني

Advertisements

يعد التسويق عبر البريد الإلكتروني من أكثر أقنية التسويق فعالية وربحًا وفقًا لقيمة عائد الاستثمار ROI، حيث يشير إلى 44 دولار أمريكي لكل دولار جرى إنفاقه. ومن العوامل التي تزيد من قوة التسويق عبر البريد الإلكتروني هو القدرة الكبيرة على توجيه عملية التسويق نحو أشخاص محددين Personalization.

لهذا سنناقش في مقالنا كتابة قائمة تحقق ناجحة عندما نوجّه التسويق عبر البريد الإلكتروني. لكن بداية، ما هو التسويق الموجّه عبر البريد الإلكتروني؟

شرح مضمون التسويق الموجه عبر البريد الإلكتروني

تتعدى فكرة التوجيه (أو التخصيص) في التسويق عبر البريد الإلكتروني مجرد ذكر اسم مستقبل الرسالة عندما تحييه في بدايتها، فهو في جوهره التوجه إلى كل متلقٍ شخصيًا. وبالطبع سيتضمن ذلك مخاطبته باسمه ويتعداه إلى تزويده بالمحتوى الذي يلائمه وتقديم تجربة فريدة في التعامل مع كل مشترك.

كيف تحقق ذلك؟

البيانات هي أداتك الرئيسية

ستحتاج إلى كم كبير من المعلومات عن عملائك لكي تتمكن من إنشاء محتوى مناسب لهم. نذكر من هذه المعلومات:

  • الاسم الأول.
  • سلوكه سابقًا ضمن موقعك.
  • موقعه الجغرافي.
  • تاريخ المشتريات التي نفّذها.

إذ تعتمد البيانات التي تحتاجها لتقديم تجربة خاصة لعملائك على المنتج ونموذج الأعمال وأهدافك التسويقية أساسًا. وستكون استراتيجيتك في التسويق الموجّه عبر البريد الإلكتروني أفضل كلما جمعت بيانات أكثر حول عملائك.

حاول أن تجمع قدر ما تستطيع من المعلومات عن عملائك لحظة اشتراكهم في موقعك إن أمكن. إذ يسهل ذلك تنفيذ حملات تسويقية موجّهة لاحقًا.

تجزئة قوائم المشتركين أمر أساسي

جزئ قائمة المشتركين وفقًا للبيانات التي حصلت عليها بوضع العملاء الذين يتشاركون بعض الصفات في مجموعة واحدة. فيمكنك مثلًا إنشاء مجموعاتٍ بناء على الموقع الجغرافي أو الجنس أو المواقع التي تصفحوها. ولا بد من استخدام التجزئة المتقدمة إن كان ذلك ممكنًا، واستخدم عدة صفات معًا لتحسين أسلوب التجزئة بحيث تحقق مستوى أفضل من ناحيتي توجيه التسويق واستهداف العملاء. فالتجزئة طريقة رائعة لإنشاء محتوى يتعلق بميول مشتركيك دون الحاجة إلى كتابة بريد إلكتروني لكل عميل على حدى.

اعتمد الأتمتة

لن يقلع التسويق الموجّه عبر البريد الإلكتروني إن لم تكن عملية التسويق آلية. فهناك العديد من الحيثيات المتغيرة التي تؤثر في نجاح الحملة وتصعب إدارتها يدويًا، سواء أكانت قائمة البريد الإلكتروني لديك صغيرة أم كبيرة.

أهمية توجيه وتخصيص التسويق

عندما سئل المسوقين عن أكثر الأولويات أهمية في مضمار التسويق مستقبلًا، كان جواب 33% منهم “التسويق الموجّه”. كما تحدث 74% من المسوقين عن دور التسويق الموجّه في زيادة انخراط العملاء وأشاروا إلى زيادة مقدارها 20% في المبيعات عند الاستفادة من التجارب الشخصية لعملائهم.

لهذه الغاية شاركنا فريقًا من Moveable Ink لإنشاء قائمة التحقق الناجحة في التسويق الموجّه عبر البريد الإلكتروني، وذلك لمساعدة المسوقين على تسخير قوة التسويق الموجّه للوصول إلى الإنسان وليس إلى صناديق البريد وحسب.

email_personalization_checklist_01.png

قائمة التحقق الناجحة في التسويق الموجه عبر البريد الإلكتروني

لنتعمق أكثر في هذه القائمة.

الخطوة 1: أنشئ استراتيجية خاصة بك لتوجيه البريد الإلكتروني

  • الدراسة السلوكية: أنشئ محتوى البريد الإلكتروني ليعتمد على سلوك المشترك الحالي.
  • حالة الطقس: أنشئ محتوى البريد الإلكتروني بحيث يأخذ في الحسبان حالة الطقس المحلي للمشترك.
  • الصور: حاول أن تضيف اسم المشترك إلى صورة للفت انتباهه.
  • الموقع: استفد من الموقع الجغرافي للمشترك لإنشاء ملاحظات تذكير مفيدة له أيًا كان هذا الموقع.

الخطوة 2: راجع كل جزء من بريدك الإلكتروني

سطر الموضوع:

  • الناحية القواعدية: تحقق من صحة القواعد النحوية وأنّ أسلوب توجيه البريد في السياق الصحيح ضمن سطر الموضوع.
  • النصوص الاحتياطية: حضر نصًا افتراضيًا في حالة عدم توفر البيانات على ملف.
  • الطول: إجعل طول سطر الموضوع مناسبًا آخذًا في الحسبان حجم واجهة العرض.

ما قبل الترويسة preheader:

  • الطول: تحقق من الطول للتأكد من إمكانية القراءة على كل الأجهزة.

الترويسة:

  • الخط: إن استخدمت خطًا جديدًا أو مختلفًا في ترويسة البريد الإلكتروني المخصص فاحرص أن يتماشى مع بقية محتوى الرسالة.
  • الاختبار: استخدم أداة مثل Litmus للاختبار.

جسم الرسالة:

  • الاختبار: وذلك إن كنت ستستخدم الخصوصية المتقدمة في إنشاء بريدك كما في الحالة التي يعتمد فيها المحتوى على سلوك المشترِك، اختبر مثلًا عدة تغييرات.
  • القواعد: تحقق من القواعد النحوية والأخطاء الإملائية وكل ما يتعلق بذلك.
  • التحولات: تأكد أن المحتوى المخصص الذي تكتبه سيقود المتابعين إلى إتخاذ القرار.

اتخاذ القرار Call-to-action:

  • التعقب: بما في ذلك تعقب الروابط لكي تتأكد من فعالية توجيهك للمحتوى.
  • نسخة اتخاذ القرار CTA: اجعل نسختك التي تدفع لاتخاذ القرار مقنعة.
  • الروابط: تأكد أن روابطك ستقود إلى الوجهة الصحيحة.
  • الوضوح: تأكد أنّ المحتوى الذي يدفع لاتخاذ القرار واضح وسهل الإيجاد.

الخطوة 3: تحقق من جميع هذه الخطوات النهائية والحيوية

تحقق من حقول البيانات: هل جميع البيانات التي تحتاجها لكل حقل من الحقول المخصصة موجودة؟ إنّ جودة توجيه التسويق من جودة البيانات التي تمتلكها، لذا تحقق أكثر من مرة من حقول البيانات لتتأكد. فآخر ما تريد ظهوره في حقول البيانات أخطاء في كتابة أو صياغة عناوين الحقول.

حضّر بيانات احتياطية: حضر محتوىً افتراضيًا لكل حقل من الحقول التي قد لا تنشر. ينبغي أن يكون المحتوى الافتراضي بريدًا إلكترونيًا يمكن أن يُرسل إلى أي من عملائك.

اختر وقت الإرسال المثالي: قد يعرّض اختيار التوقيت الخاطئ بريدك الموجّه بعناية للخطر.

راجع التصميم: تذكر أن تختبر أسماء بأطوال مختلفة، والمحارف الخاصة وتراصف الصور في نسختك من البريد الموجّه. أرسل لنفسك ولزميلك نسخة من البريد الموجّه فكلما كثرت العيون المراقبة كانت النتيجة أفضل.

حضر اختبار موازنة A/B test: أرسل بريدين أحدهما موجّه والآخر عام، فهذا أفضل مقياس لاستراتيجيتك في توجيه أو تخصيص الرسائل.

تأكد أن تصميمك متجاوب مع جميع الأجهزة: هل يبدو التصميم جيدًا على سطح المكتب أو الهاتف المحمول؟ تحقق من جودة التصميم على كل الأجهزة التي قد تستعرضه.

تحضر للانطلاق

يلعب توجيه البريد الإلكتروني دورًا رئيسيًا في تنفيذ الحملات الدعائية عبر البريد الإلكتروني التي سيجدها العملاء مناسبة ولا تقاوم وخاصة عندما يتخذون قرارًا بالشراء. لقد أنشأنا كمًا هائلًا من المصادر كي نساعدك في صقل مهارتك في التسويق الموجّه عبر البريد الإلكتروني.

ترجمة -وبتصرف- للمقال Ultimate email marketing personalization checklist

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى